منتديات ونزة للتربية و التعليم

عزيزي المتصفح حللت أهلا ونزلت سهلا ، إن كنت عضوا فتفضل بالدخول الى منتداك وإن كنت زائرا فمرحبا بك .
سجل نفسك لتظهر لك كل الروابط الخاصة بأعضاء المنتدى
مع أطيب التمنيات بالاستفادة والإفادة
إدارة المنتدى
منتديات ونزة للتربية و التعليم

الى كل المربين والطلاب الراغبين في الإبداع التربوي

 

Google
 
مرحبا بكم في منتديات ونزة التربوية

المواضيع الأخيرة

» التدرج السنوي في التعليم الابتدائي
الجمعة 2 ديسمبر - 8:01 من طرف sandos

» هوّارةُ البَربـرُ البَرانِـسُ:07
الأربعاء 23 نوفمبر - 7:25 من طرف Brahim Mosbah

» هوّارةُ البَربـرُ البَرانِـسُ:06
الأربعاء 23 نوفمبر - 7:24 من طرف Brahim Mosbah

» هوّارةُ البَربـرُ البَرانِـسُ:05
الأربعاء 23 نوفمبر - 7:18 من طرف Brahim Mosbah

» هوّارةُ البَربـرُ البَرانِـسُ:04
الأربعاء 23 نوفمبر - 7:15 من طرف Brahim Mosbah

» هوّارةُ البَربـرُ البَرانِـسُ:03
الأربعاء 23 نوفمبر - 7:13 من طرف Brahim Mosbah

» هوّارةُ البَربـرُ البَرانِـسُ:02
الأربعاء 23 نوفمبر - 6:55 من طرف Brahim Mosbah

» هوّارةُ البَربـرُ البَرانِـسُ:01
الأربعاء 23 نوفمبر - 6:53 من طرف Brahim Mosbah

» توماس اديسون واختراعاته
الإثنين 31 أكتوبر - 0:05 من طرف محمد

مدى فاعلية الزنجبيل في علاج مرضى البروستاتا

الإثنين 16 مارس - 1:37 من طرف Brahim Mosbah

باحث فلسطيني يكتشف مدى فاعلية الزنجبيل في علاج مرضى البروستاتا
قال " الباحث الفلسطيني" الطبيب سعيد محمد قويدر انه توصل إلى نتيجة علمية تعتبر رافعة للطب البديل حيث أكد قدرة وفعالية جذور الزنجبيل في علاج مرضى …


[ قراءة كاملة ]

سُباعية الماءْ

شاطر
avatar
sandos
ضيف المنتدى
ضيف المنتدى

انثى
عدد الرسائل : 19
العمر : 33
تاريخ التسجيل : 15/03/2009

بطاقة الشخصية
الحبيب: 1

سُباعية الماءْ

مُساهمة من طرف sandos في الأحد 2 أكتوبر - 6:55

[center]
سُباعية الماءْ

اسماء مصطفى
10/06/2011
قراءات: 212

1)
لا تَفقد ماَءَك أيها الوجهْ.....
فالثكلى جرَّحتْ زيتونة الفرَحِ
واستعدّت لِعُرسِ وداعِ ابنِها البطل....
المومس سَكَنتْ أعلى الدِّيرْ
واتشحَتْ بطهارة توَدِّعُ فيها كلَّ الرِّجال..
الأرض اكتَستْ لوْنَ القلب
لِتَخْفِقَ أجملَ ربيعٍ منذُ زمنٍ بعيدْ....
كلُّ ما على الوَترِ غَنَّى ترنيمةَ ألَقْ
فهل يَسْتَدعِي أن تَجِفَّ أنهارُكَ
ساعةَ المطرْ.....

(2)
واهيةٌ أعذارُك...تَرمي بكَ بأحلك الخيارات
تعريفةٌ جُمركيّة.... وجوازُ سفرٍ احمرْ
رحيلٌ فجائي وغيابٌ آخير
لا يَترك مجالا للمغفرة.....
وأمُّكَ في صلاة ودعاء
وذكرى ليس بعدها لقاء.....
أتذكر أمك؟ تفاصيلَ ابتساماتها؟ تضاريسَ وجهها؟
رنّة صوتِها؟ شَكلَ خُطوط يدها؟
لقد استَفْردَتْ بها، بَعدكَ المقبرة......

(3)
يَعتريكَ هروبٌ... وقوسُ قزحٍ رماديّ
تَعتنقُ لَونَ الخوف وتهذي
أيكون في الوجع نهاية؟
أيكون في الوجع ولادة؟
هناك حيث لا وطن تنطفئ الشمس
ويَختزل النهار حكاياتَه في الصّمَمْ..
أنتَ مَنِ اعتدتَ على ملحمات الحكي
وأنوارٍ تتجاذب أطرافَ التذكر.....
سوف يستنزفُكَ الانتظار
ويستَلذُّكَ ذاك الألم…

(4)
تُطيحُ بِكَ شرانِقُ الانتظار
تحلِّقُ بكَ في اعلى فواتِ الاوان
وتمنحُكَ فُرصةً مشوَّشةً...
إما ان تُزهِرَ في ليلٍ ضبَابيّ ...
او تَرسُمَ مملكة حُلمِك الكبيرة
على جناح فراشة

(5)
لا تفقد ماءك أيها الوجه
فَلي فيه انهارٌ وسيول...
وبحرٌ.. وشلالات عُيونْ....
لي فيه دموعي وعرقي
لي فيه خمس لترات من المي...
تتغير الوانها ما بين
الأخضر والأرجواني
وتأخذُ في الأخيرِ لونَ دمي.

(6)
تَخنُقني ذكراك في التذكّر
تحولني مرساةَ حُلُمْ....
أتكون لي غدا؟
وأكون لك انتماء....؟
لا تلوِّحْ بالهروب الآن
مازال لنا قمح نحمصه...
وكرم نعصره....
ونذرٌ... أن لا نكون إلّا لهذه الأرض والسماء.


(7)
أنينٌ يمْخُرُ عُبابَ طفولتك
و صوت الأرض تَوشَّحَ بالمعاناة....
أنتَ من أحَبّته الأغاني....
ونَصّبتْهُ شاديا للأمل
أهدَته سوسنة الروح الوفاء
وقنديلا..و مَعزوفةً للحياة.
فلا تفقِد نَضَارةَ عينيكْ....
لنظرةٍ صَوْبَ عينيّ...
ففيهما مكان لي.... وفيهما
خارطةٌ للنجاة....

اسماء مصطفى

    الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 24 سبتمبر - 6:29